التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

حالة آنتظار
بقلم : سندريلا



الآن | إكسترا نيوز ت... [ الكاتب : سندريلا - آخر الردود : احمد صالح - عدد الردود : 1 - عدد المشاهدات : 2 ]       »     عمرو أديب: قناة «الج... [ الكاتب : سيد محمد احمد - آخر الردود : سيد محمد احمد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     البنتاجون: ترامب يوا... [ الكاتب : سيد محمد احمد - آخر الردود : سيد محمد احمد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     رسمياً.. إنتهاء أزمة... [ الكاتب : سيد محمد احمد - آخر الردود : سيد محمد احمد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     الترجي التونسي يعلّق... [ الكاتب : سيد محمد احمد - آخر الردود : سيد محمد احمد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     خالد بن سلمان يصف نظ... [ الكاتب : سيد محمد احمد - آخر الردود : سيد محمد احمد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     عام رئيس وزراء جمهو... [ الكاتب : شيماء محمد - آخر الردود : شيماء محمد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     سياسي مقتل خمسة جنو... [ الكاتب : شيماء محمد - آخر الردود : شيماء محمد - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     طريقة تحضير صدور الر... [ الكاتب : سندريلا - آخر الردود : سندريلا - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »     صدور الرومي المشوية ... [ الكاتب : سندريلا - آخر الردود : سندريلا - عدد الردود : 0 - عدد المشاهدات : 1 ]       »    


الانتقال للخلف   منتديات موجاتى > ¬°•| موجاتى الــعـآمــة |•°¬ > مدونتك | Your Blog ~

7 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-09-2019, 11:11 PM   #1331
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



هالكة






البسمة من وشك هلاك
يا بو العنين زى الملاك
طيَّرتنى لفوق وف سماك
نزلت بحر التهلُكة

نظرة عيونك مُهْلِكة
بالحب كافرة ومشركة
خلتنى عاشقة مسبِحة
نورت ضلمة مهجتي
لخبطت خطوة سكتي
أنا رايحة ولاَّ مروحة
شكلى خلاص متسوَّحة
وطفيت زرار المروحة
طايرة فى بحر محبتكْ
رايحة لنار التهْلُكة
صدفة وشدت قلبنا
يا رب ليه ب تلمنا؟
عايزة تجمع شملنا؟
ولاَّ هنبدأ معركة؟

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس
قديم 09-09-2019, 11:11 PM   #1332
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



غيومٌ تأبى المطر







على هامش الحياة هِضاب وسُهول ومُرتفعات ومنخفضات، لا شيء يبدو مستوٍ أبدًا؛ فَمن كل دربٍ نَسلُكهُ، ومُرتفعٍ نَصعدهُ، ومُنخفضٍ نَهبطهُ، نصنع طريقاً مُماثلاً للاِستواء، لكنه غير مستوٍ، الاعتياد هو الوجه الآخر لهذه المحطات، كالعادة نَستيقظ كُل يومٍ، فى الصباح نأخذُ مِن الشمس عِبرة، ومن يومِنا اِنطلاقٌ لغدٍ، ومن المساء سُكون الليل لنهاية رحلة، هكذا الأيام تمضي؛ فمع اِزدياد العمر يَقتــــربُ الأجــــــلُ، لكن، هل أشرقتْ أرواحنا؛ كالشمس يومًا؟!


إن إشراقة نُفوسنا فجرٌ جديدٌ لتلاشى غُيوم مُختبئـــــــة، وأعباء مُتراكمة، لا لنعتاد الطريق مثل المــــــارة، لكن لِينبت ويُزهر ما سكن فِينا بِفعل المطر، ومن ثَّم الاِعتياد على خُطى السيرِ المُغاير فى كل دربٍ وفى كل حالٍ، ونَضعُ الأثر.

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس
قديم 09-09-2019, 11:13 PM   #1333
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



القيادة ما بين الإبداع والتسلط






تعد القيادة الإدارية الرشيدة أحد أهم المقومات فى حياة أى مؤسسة إذ أنها تلعب دورا رئيسيا فى تشجيع الموظفين ومشاركتهم وبث روح الاعتماد على النفس والابتكار بإثارة الهمم وأعمال الفكر فينشأ عن ذلك ثقة متبادلة بين القيادة والعاملين، وإذا انعدمت هذه الثقة فإن ذلك ينعكس سلبيا على أداء العمل فى المؤسسة .

إن القيادة التى تصل إلى موقعها بالعمل والجد والاجتهاد تكون راسخة ومؤثرة، أما إذا كان الوصول إلى موقع القيادة بالوساطة أو المحسوبية فإنها تكون قيادة غير جديرة بتحمل المسئولية يؤدى ذلك الى ضعف ثقة العاملين وسريان روح التكاسل والتباطؤ فى أداء العمل، وتتلاشى روح الإبداع والابتكار وتسرى روح الجمود فى العمل، فالقائد الذى لا يحترم العاملين يدير العمل بروح التعالى والتسلط فيسيطر الركود على جو العمل ويهبط مستوى الأداء فى المؤسسة. فنجاح أو فشل أى مؤسسة يكون نتيجة مباشرة لفعالية القائد والتزامه ومواقفه تجاه أحداث التغيير داخل مؤسسته.
إن القائد الناجح، هو الذى يحرص على إيجاد المناخ المناسب للعمل والانتاج بروح طيبة يشعر فيه العاملون بالأمن والطمأنينة ويبث فيهم روح الحماس والتحفيز ويتواصل مع الجميع بشكل ماهر، فيتطور اسلوب العمل وتتجدد الافكار المبدعة ويشيع فى المؤسسة روح التعاون لوجود العلاقات الانسانية بين العاملين والقيادة .
فالإبداع ليس علما أو تكنولوجيا بقدر ما هو قيمة يتم اكتسابها من خلال التفاعل بين القيادة والعاملين، فالإبداع يعتبر المستقبل الواعد لأى مؤسسة وبدونه لم يمكنها من الدخول الى هذا المستقبل مهما كانت امكاناتها المادية والبشرية.
القائد المبدع لابد أن يكون مستعدا لإحداث التغيير الايجابى ولديه القدرة على تحديد الأهداف والوسائل المؤدية لتحقيقها ومستعد للمشاركة مع مرؤوسيه على مختلف مستوياتهم الوظيفية فى اتخاذ القرارات الادارية التى تصب فى صالح المؤسسة .

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس
قديم 09-11-2019, 05:21 AM   #1334
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



جار السوء






الدنيا ياناس مش مستاهله

حياتنا الصعبة كانت سهله
ربنا وصى على الجار
نعامله حلو ولو جار

يلى بتأذى ليك جار
هتعيش حياتك فى مرار
ياويلك لو مت ماتوبتش
هتدخل فى الآخرة النار

إوعى تقول حر فى دارى
مفيش حد شايف ولا دارى
وبكلمتين تضحك ع الكل
وتقول أنا حر مع جارى

جار السوء


الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 02:00 م

[COLOR=#666666 !important]شخص حزين
[/COLOR]

[COLOR=#DF2829 !important]
[COLOR=#434343 !important]مشاركة[/COLOR]
اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء






الدنيا ياناس مش مستاهله

حياتنا الصعبة كانت سهله
ربنا وصى على الجار
نعامله حلو ولو جار

يلى بتأذى ليك جار
هتعيش حياتك فى مرار
ياويلك لو مت ماتوبتش
هتدخل فى الآخرة النار

إوعى تقول حر فى دارى
مفيش حد شايف ولا دارى
وبكلمتين تضحك ع الكل
وتقول أنا حر مع جارى

إصبر على جار السوء
ياتجيله مصيبه يا إما يفوق
كل ظالم له نهاية
وكل غروب آخره شروق

[/COLOR]
إصبر على جار السوء
ياتجيله مصيبه يا إما يفوق
كل ظالم له نهاية
وكل غروب آخره شروق

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل


التعديل الأخير تم بواسطة الغرام المستحيل ; 09-11-2019 الساعة 06:30 AM

رد مع اقتباس
قديم 09-11-2019, 05:25 AM   #1335
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



من الحب ما قَتَل




تناسوا الله تناسوا الدين أغرتهم شهوات الدنيا الزائلة، "الزنا" ما يهتز له عرش السماء أصبح موضة الشباب فى التعبير عن الحب.


الحب الذى هو من أصدق وأرقى المشاعر أصبح تعريفه "تعاليلى البيت" تحول الحُب الى ابتلاء غريزة حيوانية. تلك الفتاة التى حافظت على نفسها عفيفة لعقدين من الزمان لم تكن تصدق كلمات الحُب، وذلك مما رأت من قصص تفشل كانت لا تسعى للارتباط فبالنسبة لها الحياة هى أن تموت ويبقى اسمها نقيا يذكر بكل ما هو طيّب الذكر .

كانت على قدر من الجمال لا بأس به بالنسبة لها، فهى لم تعرف يوما معنى للغرور وذلك على الرغم من ملامحها الجميلة فعلا. كانت محبوبة وسط جموع من الناس لمعاملتها الطيبة، كانت أيقونة للنجاح فكل مجال كانت تعمل فيه كان يُشهد لها بالاجتهاد.
كانت على قدر من التعليم العالى ذات حسب ونسب.كانت تستمع الى قصص الحب من أصدقائها بقدر عالٍ من السخرية .
فبالنسبة لها الحب هو أقوى بكثير من مكالمات هاتفية مُطولة أو مقابلات.كان معنى الحب عندها ليس المُكلّل بالهدايا بل المُزيّن بالاحترام المتبادل، ذلك الحب الذى يؤدى إلى نجاح الطرفين وراحة خاطرهم وسموّ تطلعاتهم، لذلك لم تكن تبحث عنه لأنها ومن كثرة ما سمعت من قصص يأست من فكرة انها ستجد معنى الحب الذى تبحث عنه، إلى أن قابلته ..

كان هو صورة لكل ما تمنته يوماً ناجح جدا طموح ضاحك متفائل عصبى بحِكمة لا يفوته فرض من فروض الله أو ليس الصلاة تنهى عن الفحشاء و المُنكر؟! .

وعلى الرغم من الصخب حوله الى أن حياته التى لا يعلم عنها احد هى بسيطة جدا .احبته نعم عاشت إحساس المراهقة رغم نضجها. تناست كل شىء ووقعت فى فخ الحُب والتهم الصياد فريسته، تحولت قصة الحب الراقية من الذهاب الى السينمات او الوقوف على النيل أو التشجيع على النجاح الى الذهاب الى المستشفيات.

لم تفقد فقط عذريتها بل فقدت كل إحساسها بالعفة، فقدت ما كان يميزها عن باقى البنات بل وأصبحت أيضا قاتله نعم قتلت ما تكوّن فى احشائها نتيجة لقاءاتها المُظلمة معه.

نسيت أن حبيبها هو عاشق للطيور يهوى الحُرية ولكنها كانت أكثر من يعلم أن الرجل وإن حقق أغراضه الدنيئة تحولت الأنثى فى نظره لمجرد عاهرة حتى وإن كان هو من فض غشاء طيبتها. وانتهت القصة.

والإشارة إلى الفتاة بأنها "كانت" ذلك لأنها لم تعد موجودة فى عالمنا. لها عالمها الخاص الآن، قال تعالى "ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشةً وساء سبيلاً" صدق الله العظيم من سورة الإسراء.





 
 توقيع : الغرام المستحيل


التعديل الأخير تم بواسطة الغرام المستحيل ; 09-11-2019 الساعة 06:28 AM

رد مع اقتباس
قديم 09-11-2019, 05:26 AM   #1336
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



مصر زعيمة إفريقيا







هى الأولى بقوتها
وبوابة العالم بمكانتها
جند الله المختار
راح يحدد المسار
وللأفارقة أنصار
يا مصريين سمار النيل
أكبر دليل
على الوحدة والأصالة
بدون مذلة أو تنكيل
يا أفارقة عاملين مفارقة
القوة معاكم والخير جواكم
مهما طال السنين
أنتم واحنا أخوات طيبين
فى طوكيو كنتم أبطال
وللحق أنصار
طول ما الإيد فى الإيد
ثوار
على الإرهاب والاستعمار
أفريقيا قارة الأحرار
وابقوا تملى لينا انصار

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس
قديم 09-12-2019, 06:32 AM   #1337
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



عجبى عليك يا زمن

أنا إللى شيلت هموم الناس ولا حد سألنى عن همى.. وأنا اللى دموعى ملت الكاس وقلبى إتخلع من جمبى.. شيلت الكبير والصغير ولا جيت فى يوم طبعى اتغير.. عجبى عليك يا زمانى شوفت اللى منك بيحير.. شوفت اللى بعد ماربيته لبس الجديد واتعالى عليا.. حرمنى من
الفرحة فى بيته وهان عليه إحساس الأسية.. وأنا اللى من عمرى إديته الفرحة والعيشة الهنية.. أنا اللى من هموم غيرى كنت ما بيهمنى همى.. كنت باوزع خيرى وافرح إن خلص منى.


 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس
قديم 09-12-2019, 09:31 PM   #1338
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



ضمائر فى العناية المركزة






الضمير المجتمعى الإنسانى بعيداً عن السفسطة اللغوية والتراكيب المعقدة واستعراض الملكات الفكرية والثقافية التى تؤدى إلى الفتور عند المتلقى، عبارة عن مجموعة من (المبادئ الأخلاقية التى تسيطر أو تتحكم فى أعمال الشخص وأفكاره، وهو يشمل الإحساس الداخلى بكل ما هو صحيح أو خاطئ فى سلوك الشخص أو دوافعه، وهو ما يدفعه للقيام بالعمل الصّحيح وهو إحساس أخلاقى داخلى عند الإنسان، تُبنى عليه تصرفاته، ويحدد الضمير درجة نزاهة وأمانة الإنسان، وشعوره بالسلام الداخلى نتيجة نقاء ضميره) .

المعلوم لدى الجميع أن غرف العناية المركزة هى الغرف التى تكون فى جناح خاص لدى المستشفيات الكبرى، تقدم فيها عناية صحية فائقة لخطورة الحالات التى تستقبلها، وإنى أتصورها مثل إشارة المرور فى الشارع التى تنظم السير بأضوائها التحذيرية، إما مرور أو توقف، وهنا فى معرض البيان إما بالعودة إلى الحياة من جديد إن لم يستوفى الأجل حسب المقدر من رب العالمين أو نقطة النهاية فى الحياة الدنيوية البشرية والانتقال إلى الحياة البرزخية.
وما بين التعريفين للضمير والعناية وهما شقى الرحى فى العنوان نغوص سوياً لسبر أغوار هذا المقال الذى أتمنى أن يصل إلى الكثير والكثير من شرائح المجتمع المحيط من المحيط إلى الخليج وشتى بقاع الأرض لخطورة محتواه وملامسته لأدق أسرار الحياة السوية فى مجتمعاتنا المعاصرة وعند تناول فكرة هذا المقال كانت تراودنى بعض الأسئلة التى يتوجب على الجميع الإجابة عنها ونفض الغبار الماكث فوق أشلاء التصالح النفسى والمجتمعى وهذه هى الأسئلة: -

- ما وجه الربط بين العناية المركزة والضمير؟
- ما أسباب اعتلال الضمير المجتمعى الإنسانى؟
- هل هناك غرف عناية كافية فى المجتمعات لاستقبال الضمائر؟
- ما نسبة الخروج من غرف العناية المركزة بسلام وصفاء؟
- من هم الأطباء فى غرف العناية المركزة؟
- هل هناك أدوات وأجهزة كافية فى تلك الغرف لتؤدى دورها؟

هناك الكثير من الأسئلة التى يمكن اشتقاقها من رحم تلك الأسئلة، وذلك اكتسبته بحكم الخبرة الحياتية فى مجال التحقيق الجنائى أو التقديم الإعلامى ولن أطيل عليكم مكتفيا بطرح تلك الأسئلة للخروج بوجبة دسمة دون الشعور بالتخمة وعسر الهضم كونوا معنا فى الحروف التالية بقلوبكم ومشاعركم.
لا يخفى على الجميع أن الضمير المجتمعى الإنسانى يعيش أسوء حالاته فهو فى سبات طويل تجاوز مرحلة السبات الشتوى فى القارات القطبية، وذلك يظهر جلياً فى السلوكيات والأخلاقيات المنتشرة كالنار فى الهشيم فى شوارعنا، وبلادنا، وشاشات أعلامنا وتواصلنا الاجتماعى وهو من علامات الاضطراب السلوكى المرضى، الذى يحتاج إلى الترياق الشافى من سموم الحاضر والثورة التكنولوجية التى أحدثت طفرة غير مسبوقة فى التواصل ونقل الثقافات بين المجتمعات واستخداماتها التى تدور بين فلك الإيجابيات والسلبيات، وللأسف كان الدور السلبى هو السائد الأعم، مما جعل تلك الضمائر تحتاج إلى الدخول سريعاً فى تلك الغرف لتقديم الإسعافات العاجلة لإنقاذ ما يمكن إيقاظه من ضمائر حادت عن الدرب السليم وإعادتها إلى الحياة الدنيوية من جديد حتى يسود الوئام والتصالح النفسى والذاتى.
لو تحدثنا عن أسباب وأعراض حالات المرض الضميرى فى المجتمعات العربية سنجد أنفسنا أمام العديد من الأسباب التى ساعدت على ظهور تلك الأعراض مثل البعد عن التعاليم الروحية والعقائدية السماوية المفسرة من قبل المصطفين من الأنبياء والرسل من آدم عليه السلام إلى محمد رسول الله صل الله عليه وسلم، ومن تبعهم من الصحابة والتابعين والمصلحين فى المجتمعات، الذين لا يمكن أن يخلوا من وجودهم كل قرن من القرون الماضية والقادمة، إن شاء الله، ومن الأسباب أيضا الثورات التكنولوجية فى علوم التواصل المرئى والمسموع والمقروء والشبكات العنكبوتية التى نقلت لنا ثقافات ربما تختلف من مجتمع الى آخر وما يتقبله مجتمع لا يتقبله مجتمع أخر والعديد والعديد من الأسباب الأخرى التى تحتاج كلا منها إلى مقالات متعددة.
للأسف الشديد أقول إن مجتمعاتنا الحالية لا أجد فيها غرف عناية مركزة لاستيعاب هذا الكم البشرى الرهيب من المصابين بحالات الاعتلال الضميرى المجتمعى، فقد أصبحت غرف الطوارئ التمهيدية تلفظ هؤلاء الأصناف من أحشائها إلى الطرقات لعدم قدرتها على الاستيعاب من الأساس، وبالتالى لا تستطيع أن ترسل تلك الحالات إلى غرف العناية المركزة.
حتى لا أكون صاحب نظرة تشاؤمية لا بد أن نقول وبكل وضوح إن مجرد ولوج تلك الحالات المصابة باعتلال الضمائر إلى غرف العناية المركزة هو بداية الخيط الصحيح ونسبة الشفاء يمكن أن تكون مرتفعة بإعطائها بعض المسكنات والعلاجات التمهيدية التى تساعد على استقرار تلك الحالات نوعاً ما، فى محاولة لإعادة دمجها وتأهيلها فى المجتمعات من جديد ويتوجب علينا جميعا إدراك بعض الشىء خيراً من فقدان كل شىء.
يتساءل البعض من هم الأطباء المعالجين فى تلك الغرف وهو سؤال ليس بالأمر اليسير فهو يحتوى على آلية العمل وطوق النجاة فى نفس التوقيت وللرد على هذا التساؤل، فإننا يتوجب علينا تنشيط الدور العقائدى والروحى لدى الأطباء (المصلحين) أو رسل المجتمعات، كما أطلقت عليهم سلفاً فى العديد من المنابر مثل المثقفين والعلماء ورجال الدين والإعلام والسياسة والاقتصاد، وكل من لديه وسيلة فى التواصل وإمكانية التفاعل مع المجتمع بدءاً من الأسرة الصغيرة إلى المدرسين فى المراحل الدراسية التأسيسية وصولا إلى مرحلة سوق العمل.
ويتساءل البعض وهل هناك أجهزة وأدوات كافية لتحقيق تلك الطموحات النرجسية فى حروف المقال للتطبيق الفعلى على أرض الواقع، أقولها بصراحة إنه رغم أن هناك الكثير والكثير من العراقيل والصعوبات التى يتم غرسها فى أجساد محاولى الإصلاح المجتمعى، مثل غرس ذنب العقارب وأنياب الثعابين فى الأجساد، واتهامهم بالشطط أحيانا والتمرد على الواقع، لكن يبقى الإيمان بالغاية والهدف والرسالة الترياق الحقيقى لديهم من سموم العراقيل، والسعى بلا كلل أو ملل وهذا دور الرسل فى كل وقت وكل حين، وصدق القائل سبحانه وتعالى فى سورة الإسراء بعد بسم الله الرحمن الرحيم "مَّنِ اهْتَدَىظ° فَإِنَّمَا يَهْتَدِى لِنَفْسِهِ غ– وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا غڑ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىظ° غ— وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىظ° نَبْعَثَ رَسُولًا" صدق الله العظيم.
يا أيها الرسل حاملى رسالة الرسل وسنة الأنبياء والمرسلين لا تتركوا المجال لترك الضمائر تبحث عن غرف العناية المركزة وأدركوها قبل فوات الأوان وعذاب من لا يغفل ولا ينام.

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل


التعديل الأخير تم بواسطة الغرام المستحيل ; 09-13-2019 الساعة 12:03 AM

رد مع اقتباس
قديم 09-12-2019, 11:57 PM   #1339
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



الهروب إلى السعادة







يعتقد الإنسان أن السعادة تكمن فى غياب المشاكل والصعوبات التى تواجهه خلال حياته، وهذا خلاف الحقيقة فالسعادة ليست غياب المشاكل والصعوبات، وإنما القدرة على التعامل مع هذه المشكلات وحلها والتغلب عليها واستخلاص العبر والدروس منها، كما أن السعيد يرى الحاضر أفضل أيامه والمتفائل يرى مستقبله أفضل من حاضره، أما المتشائم فينظر إلى الماضى باعتباره أفضل الأيام ولا يرى مستقبله إلا قاتماً.

وهنا يجب عليك أن تبحث أن السعادة سر الحياة تصالح مع الحياة وأقبل عليها بروح طيبة وتوكل على الله واعلم يقينًا أنه لن يخذلك أبدًا وأن دين الإسلام الذى نعتنقه ونؤمن به حثنا على الفرح والسعادة ولم يدعو إلى الحزن بل على العكس حيث إن الله سبحانه وتعالى نهى عن الحزن قال تعالى: "وَلا تَهِنُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ" والنبى ï·؛ قال: عَجَباً لأمْرِ الْمُؤْمِنِ إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ لَهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَلِكَ لأِحَدٍ إِلاَّ للْمُؤْمِن.. إِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْراً لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خيْراً لَهُ. رواه مسلم. وأخيراً علينا جميعاً الهروب إلى السعادة والتفاؤل.

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس
قديم 09-12-2019, 11:59 PM   #1340
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (04:59 AM)
 المشاركات : 52,857 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



العلاقة الوهمية





نعم إنها علاقة وهمية فهذه الآلة الصماء التى نقضى أمامها الساعات يومياً لا تستطيع أبداً التعبير عن مشاعرنا وانفعالاتنا الحقيقية التى تختلج فى طيات قلوبنا وتظهر جلية على وجوهنا، فكل تلك الرسومات والوجوه التى يشاركها الناس يومياً على الإنترنت مجرد ملصقات حمقاء لا تمت إلى الواقع بصلة، بل وتعزز فى بعض الأحيان بعض التصورات الخاطئة عن الحالة المزاجية للآخرين.

وأصبح الإنسان يحيا فى عالمنا الحديث بشخصيتين مختلفتين شخصية فى العالم الافتراضى حين تنظر إلى ما تشاركه تعتقد الكثير عن ذلك الإنسان الذى تتوهم فى بعض الأحيان أنه أحكم الحكماء وفيلسوف هذا العصر وتجد له قدرة كبيرة على المجادلة والمهاجمة ففى عالم الإنترنت يتحول الجميع إلى أبطال شجعان يتفوهون بما يريدون، فهم بعيدين عن المواجهة المباشرة الحقيقية مع الأشخاص والمجتمع، ما يدفعهم إلى التجاسر فى إعلان الآراء وإسداء النصح للآخرين.
وعندما تخرج من عالم الإنترنت إلى أرض الوقع لتقابل ذلك الفيلسوف الحكيم الذى أضاع وقته الثمين فى تقييم العالم وإسداء النصح للآخرين على شبكات التوصل الاجتماعى، قد تجده شخصاً بسيطاً محدود القدرات لا يقوى على مواجهة الآخرين أو إعلان رأى وقد تجد أمامك شخصاً مستهتراً أو شخصاً مخوخ لا تجد منه غير مظهره، بينما عقله فى عطلة رسمية لا تشغله سوى أخبار الفنانين والموضة وقد تجده مجرماً بذيئاً يحمل من قاموس الكلمات الغريبة ما لا يسر المستمعين ولا يليق بالآداب العامة.
خلاصة القول إننا أصبحنا كالمصابين بانفصام الشخصية نعيش فى عالمين مختلفين بشخصيات مختلفة قد تتباعد فى تفاصيلها فى بعض الأحيان، وذلك ناجم من اندماجنا المستمر والدائم مع مختلف أنواع التكنولوجيا الحديثة التى تتنوع وتختلف يوم بعد يوم، فإما أن تنقلب علينا فى أحد الأيام أو نستيقظ من غفوتنا قبل فوات الأوان.

[/COLOR]


 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدليلية
ماتيو, احساسي, اوراقى, بالالم, حبني, والقلم


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 

(عرض التفاصيل عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 17
, , , , , , , , , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:03 AM.

أقسام المنتدى

¬°•| موجاتى الــعـآمــة |•°¬ @ طريق المغفرة | Islam Way ~ @ الصوتيات والمرئيات الاسلامية @ رياض الصالحين ~ @ حصن المسلم لكل مسلم~ @ صور اسلامية جديدة - صور دينية - صور اسلامية 2014 @ السيره النبوية ~ @ الحج هذا العام @ رمضان احلى فى موجاتى | الخيمة الرمضانية ~ @ تفسير الاحلام @ الاقتصاد والمال والتداول ~ @ همسات عامة | القسم العام ~ @ العروبة | وطن واحد لكل العرب ~ @ شخصيات عربية تاريخية وسياسيه ~ @ العرب حضارة وتاريخ @ الرأى والرأى الأخر | النقاش الجاد ~ @ اخبار مصر @ الأبراج - حظك اليوم - الأبراج اليومية @ اخبار الحوادث والقضايا والجريمه @ الترحيب بالأعضاء الجدد | التهاني للأعضاء ~ @ قسم تطوير الذات | وتنمية المهارات ~ @ قسم تنمية المهارات ~ @ مدونتك | Your Blog ~ @ ¬°•| موجاتى الرياضيـة |•°¬ @ الرياضة العربية | Arab Sport ~ @ الرياضة العالمية | World Sport ~ @ كمال الاجسام والتنس والرياضات الأخرى | Tennis ~ @ السيارات | Cars - Speed ~ @ رابطة مشجعي نادي الزمالك | AL ZAMALEK Fans ~ @ قسم السيرة الذاتية للاعبي الزمالك @ رابطة مشجعي النادي الاهلى | AL AHLY Fans ~ @ قسم السيرة الذاتية للاعبي الأهلى @ ¬°•| موجاتى الأسرية|•°¬ @ الأزياء والموضة | New Style ~ @ العناية بالبشرة @ الأثاث والديكور | My House ~ @ المطبخ العصرى | My Kitchen ~ @ الطب والصحة و الرجيم | Medicine ~ @ عالم الرجال | أدم ~ @ ¬°•| موجاتى الأدبية|•°¬ @ الشعر | حروف متناثرة ~ @ النثر | الــخــواطــر ~ @ القصص القصيرة @ قسم خاص بالروايات @ حكم و أمثال 2014 ~ @ ¬°•| موجاتى التقنيــة |•°¬ @ الكمبيوتر والإنترنت والبرامج | Internet world @ عالم الماسنجر | Msn world ~ @ توبيكات توبكات ملونة للماسنجر @ صور للمسنجر صور ماسنجر @ قسم العاب الكومبيوتر | Games ~ @ قسم تحميل الالعاب بواسطه التورينت ~ @ منتدى البلاك بيري , وملحقاته @ ¬°•| موجاتى التعليمية |•°¬ @ منتدى التعليم العام ~ @ المرحلة الثانوية @ المرحلة الاعدادية @ المرحلة الابتدائية @ شروحات النحو @ السياحة والسفر | Travel With Us ~ @ الثقافة | المعلومات ~ @ اللغة الإنجليزية | English ~ @ غرائب | عجائب ~ @ ¬°•| موجاتى الإبداعية |•°¬ @ الـصــور | PIC ~ @ الفنانين | صور المشاهير ~ @ قسم مواقع التواصل الأجتماعي @ فوآصل وآكسسوآرآت لتزين الموآضيع @ قسم خاص بــ أحمد شوقى محمد @ التصميم و الجرافيكس | Design Program ~ @ عالم الفوتوشوب - Photoshop World ~ @ أدوات التصميم | Design tools ~ @ دروس الفوتوشوب | Photoshop Lessons @ ابداع الاعضاء فى التصميم @ ¬°•| موجاتى الإداريـة |•°¬ @ الشات الكتابي @ قسم خاص لادارة المنتدى وشكاوى الاعضاء @ المواضيع المكررة والمحذوفات @ اعلانات وارشادات المنتدى @ منتــــــــدى كـــــر ســــى الا عــتــراف @ منتدى لحماية الاجهزة @ قسم للالغاز والفكاهة والنكت @ منتدى أبداعات الآعضاء الادبيه @ أبداع أقلام الآعضاء النثريه @ قسم اليوتيوب والفديوهات @ منتدى الطفل @ منتدى تطوير المواقع والمنتديات @ مدونات باقلام الاعضاء @ موجاتى الصوتيات الشعرية @ قسم الموبايل @ منتدى البرامج المشروحة و الكامله @ مقالات باقلام الأعضاء @ اخبار الفن الفنانين @ قسم الحمل والولادةوالعقم وما يخص الأسرة @ قسم خاص بالرجيم والرشاقة @ الحياة ـالزوجيه والبيت السعيــد @ كلمات الاغاني | العربية والأجنبية @ قسم عيادة المنتدى للامراض المشتركه والانتقاليه @ تحميل الاغانى @ إبداعات أدبية @ قسم حفظ القرآن الكريم @ منتدى الروايات الطويلة @ قسم الفيديوهات الرياضية @ الاشغال اليدويه والتراث الشعبي والمهن الحرفيه @ مكياج × ميك اب × اكسسوارات @ اخبار العالم @ مكتبة إستيلات موجاتى @ للفاعليات والمسابقات والترفيه @ خاص بكل الاعلانات التجارية المنوعة مجانا @ عالم الحيوان والنبات @ مواضيع مراقبة @ عنواين الاخبار @



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas