عرض مشاركة واحدة
قديم 02-11-2019, 02:07 PM   #854
عضو مبدع


الصورة الرمزية الغرام المستحيل
الغرام المستحيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 21
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : اليوم (02:41 AM)
 المشاركات : 52,446 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Cadetblue

اوسمتي

افتراضي



المتيم عشقًا


أذدْ اشتياقًا أيها القلب ربما

يحن حبيبك للأيام الخواليا

لستُ مجنوناً ولا بى داءٌ

أنا متيمٌ بالعشق لا أدريَّ

كيف لشعرى أن يصف غيرها

فإنه يأبى والروح تربطها الأمانيا



يقولون مجنون متيم بها

وكيف لا أعشق البدر الجاليا

ما بى جنون ولا سحر

أنا متعلق بالأيام الماضية

ما عشت يوماً كارها لها

وبذكرها تمر الليالى القاسية



أذكرها عند طلوع النهار

وشمسها تزول البلاء الفانيا

وقمر ليلها يلهمنى الشعر

ليصف جمالها الجاليا

سيدتي! عن حبك لا أتوقف

وإن كان فى ذلك بلاءيا

أذدْ شوقاً وحنيناً لها

وهى لا تباليا

وكأنها جنة زهراء

ومهر الجنان غاليا



يقولون أن الحب كله لا رجى

منه وأنه حفرة هاوية

وكيف حين يذكر اسمها

وتبتسم تداوى الطبيب المداويا

عن ذكرها لا أنسى ولا أقول

الشعرَ إلا لوصف حبها العاتيا

كموج البحر يضرب أمامه

صخور قلبى القاسية

فتضعف أمامه وتلين



فبسمتها دواء الموتى الفانية

أُسمع صوتها فانتفض

وكأن طفلًا رأى أمه آتيه

و طير مهاجر عن وطنهِ

حن إليه بعد ليالٍ جافية

الثرى بات تحت أقدامها ذهباً

والعين تتمنى لو نظرة وتلاقيا

ربها لتبعث وهى ناظرة إليها

ويوم الحشر يوم الجمع واللقائيا

لا يمر يوما إلا واُذكرها

فبذكراها تهون اللياليا

أُبعث إليها من ها هنا



رسالة ناقشت حروفها بدمائيا

إن حبكِ و ذكركِ أعيا القلبَ

وأنتِ الخلاص والدوائيا

وإن متُ قبل وصول رسالتى

مر بالقبر واسقنى بدمعك الفراتيا



وصلِّ على صلاة و ارحلِ

ويوم البعث يكون اللقائيا

جلستُ فى أحضان الليل

أشكو للقمر ألام فراقيا

فيجيبنى بنوره الساطع

إن فى لقى الحبيب شفائيا

القلب لم يعشق غيره

وفيه انظم شعرى الغواليا



الحب فيه ديوان شعر وإنى

أصفو الود لمَنْ ليس جازيا

قافيتى والشعر و الكلم

هشن ضعاف لوصف بلائيا

و الدمع جفت أنهاره

و مَنْ بالماء يروى فؤاديا

ألقاء الأحبةِ ألم يحن موعدنا!

أم أن حبنا صار فانيا

و ربِّ لن أكتب شعراً بعده



فإنه جنتى و الجنان غواليا

ولمَنْ غيره الدمع جرى

و ربِّ لم تعُد قوافيا

قادرة على وصف حبِ له

فالصمت حتى تنهنى ألاميا

أو عودة وبسمة الحبيب

ففيه الدواء و الشفائيا



 
 توقيع : الغرام المستحيل



رد مع اقتباس