PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Invalid argument supplied for foreach() in ..../includes/class_postbit_alt.php(474) : eval()'d code on line 141

PHP User Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3308) in ..../external.php on line 865

PHP User Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3308) in ..../external.php on line 865

PHP User Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3308) in ..../external.php on line 865

PHP User Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3308) in ..../external.php on line 865

PHP User Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at ..../includes/class_core.php:3308) in ..../external.php on line 865
منتديات موجاتى - طريق المغفرة | Islam Way ~ http://mawgaty.com/vb/ ar Wed, 22 May 2019 05:45:33 GMT vBulletin 60 http://mawgaty.com/vb/amardrm/misc/rss.jpg منتديات موجاتى - طريق المغفرة | Islam Way ~ http://mawgaty.com/vb/ كيفية الاعتكاف في المسجد - الشيخ محمد المنجد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146583&goto=newpost Tue, 21 May 2019 19:21:47 GMT ]]> https://www.youtube.com/watch?v=d7tJW-i7GHQ </ul> ]]> طريق المغفرة | Islam Way ~ سيد محمد احمد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146583 الإعتكاف : تعريفه ، حكمه ، شروطه و مبطلاته | الشيخ صالح الفوزان http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146582&goto=newpost Tue, 21 May 2019 19:21:47 GMT ]]> https://www.youtube.com/watch?v=cGLZiF_TS0c </ul> ]]> طريق المغفرة | Islam Way ~ سيد محمد احمد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146582 حكم رفع اليدين للدعاء بعد الفرائض والسنن والمسح على الوجه ابن عثيمين http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146581&goto=newpost Tue, 21 May 2019 19:21:47 GMT ]]> https://www.youtube.com/watch?v=l2E3slOJlZQ </ul> ]]> طريق المغفرة | Islam Way ~ سيد محمد احمد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146581 شروط الاعتكاف وما يفسده ؟ للشيخ ابن عثيمين رحمه الله http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146578&goto=newpost Tue, 21 May 2019 19:21:47 GMT ]]> https://www.youtube.com/watch?v=9ZwahVr5mso </ul> ]]> طريق المغفرة | Islam Way ~ سيد محمد احمد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146578 مراتب الصوم http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146453&goto=newpost Tue, 21 May 2019 09:45:19 GMT مراتب الصوم مساء عبق بذكر الله مراتب الصوم ذكر الإمام الغزالي أن الصوم ليس على درجة واحدة، وإنما هو على درجات، فليس كل من امتنع عن...
مراتب الصوم

مساء عبق بذكر الله

مراتب الصوم
ذكر الإمام الغزالي أن الصوم ليس على درجة واحدة، وإنما هو على درجات، فليس كل من امتنع عن المفطرات المادية يكون قد أتى بمعنى الصوم؛ إذ إن حقيقة الصوم فوق هذا، وهي الامتناع عن المفطرات المعنوية؛ ولأجل هذا المعنى جعله الغزالي على ثلاث درجات، فقال في "الإحياء":

"اعلم أن الصوم ثلاث درجات: صوم العموم، وصوم الخصوص، وصوم خصوص الخصوص. أما صوم العموم فهو كف البطن والفرج عن قضاء الشهوة. وأما صوم الخصوص فهو كف السمع والبصر واللسان واليد والرجل وسائر الجوارح عن الآثام. وأما صوم خصوص الخصوص فصوم القلب عن الصفات الدَنِّيَة، والأفكار الدنيوية، وكفه عما سوى الله عز وجل بالكلية، ويحصل الفطر في هذا الصوم بالفكر فيما سوى الله عز وجل واليوم الآخر، وبالفكر في الدنيا إلا دنيا تراد للدين، فإن ذلك من زاد الآخرة، وليس من الدنيا، حتى قال أرباب القلوب: من تحركت همته بالتصرف في نهاره لتدبير ما يفطر عليه، كُتبت عليه خطيئة، فإن ذلك من قلة الوثوق بفضل الله عز وجل، وقلة اليقين برزقه الموعود، وهذه رتبة الأنبياء والصديقين والمقربين، ولا يطول النظر في تفصيلها قولاً، ولكن في تحقيقها عملاً، فإنه إقبال بكنه الهمة على الله عز وجل، وانصراف عن غير الله سبحانه، وتَلَبُّسٌ بمعنى قوله عز وجل: {قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون} (الأنعام:91).

وقد ذكر أن صوم الخصوص - وهو صوم الصالحين - إنما يحصل بستة أمور:

الأول: غض البصر، وكفه عن الاتساع في النظر إلى كل ما يُذّم ويُكْره وإلى كل ما يُشغل القلب، ويلهي عن ذكر الله عز وجل، قال صلى الله عليه وسلم: (النظرة سهم من سهام إبليس مسمومة، فمن تركها من خوف الله أثابه جل وعز إيماناً، يجد حلاوته في قلبه) رواه الحاكم وقال: حديث صحيح الإسناد.

الثاني: حفظ اللسان عن الهذيان والكذب والغيبة والنميمة والفحش والجفاء والخصومة والمِراء، وإلزامه السكوت وشغله بذكر الله سبحانه وتلاوة القرآن، فهذا صوم اللسان. وقد قال سفيان: الغيبة تفسد الصوم. وروي عن مجاهد قوله: خصلتان تفسدان الصيام: الغيبة والكذب. وقال صلى الله عليه وسلم: (الصيام جُنَّةٌ، وإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث، ولا يصخب، فإن سابَّه أحد، أو قاتله فليقل إني امرؤ صائم) متفق عليه.

الثالث: كفُّ السمع عن الإصغاء إلى كل مكروه؛ لأن كل ما حَرُمَ قوله حَرُم الإصغاء إليه؛ ولذلك قرن الله عز وجل بين المستمع وآكل السحت، فقال تعالى: {سماعون للكذب أكالون للسحت} (المائدة:42)، وقال عز وجل: {لولا ينهاهم الربانيون والأحبار عن قولهم الإثم وأكلهم السحت} (المائدة:63)، فالسكوت على الغيبة حرام. وقال تعالى: {إنكم إذاً مثلهم} (النساء:140)؛ ولذلك قال صلى الله عليه وسلم: (المغتاب والمستمع شريكان في الإثم)، قال الحافظ العراقي: حديث غريب.

الرابع: كفُّ بقية الجوارح عن الآثام من اليد والرجل عن المكاره، وكفُّ البطن عن الشبهات وقت الإفطار. فلا معنى للصوم وهو الكف عن الطعام الحلال، ثم الإفطار على الحرام. فمثال هذا الصائم مثال من يبني قصراً، ويهدم مِصْراً، فإن الطعام الحلال إنما يضر بكثرته لا بنوعه، فالصوم لتقليله. وتارك الاستكثار من الدواء خوفاً من ضرره إذا عدل إلى تناول السم كان سفيهاً. والحرام سم مهلك للدِّين، والحلال دواء ينفع قليله، ويضر كثيره. وقَصْدُ الصوم تقليله. وقد قال صلى الله عليه وسلم: (كم من صائم ليس له من صومه إلا الجوع والعطش) رواه أحمد. قيل: هو الذي يفطر على الحرام. وقيل: هو الذي يمسك عن الطعام الحلال، ويفطر على لحوم الناس بالغيبة. وقيل: هو الذي لا يحفظ جوارحه عن الآثام.

الخامس: أن لا يستكثر من الطعام الحلال وقت الإفطار، بحيث يمتلىء جوفه، فقد أخرج النسائي عن النبي صلى الله عليه وسلم: (ما وعاء شر من بطن، حسب المسلم أكلات يقمن صلبه، فإن كان لا محالة؛ فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنَفَسه). وكيف يستفاد من الصوم قَهْرُ عدو الله، وكسر الشهوة، إذا تدارك الصائم عند فطره ما فاته ضحوة نهاره، وربما يزيد عليه في ألوان الطعام؟ حتى استمرت العادات بأن تُدَّخَرَ جميع الأطعمة لرمضان، فيؤكل من الأطعمة فيه ما لا يؤكل في غيره. ومعلوم أن مقصود الصوم الخواء، وكسر الهوى؛ لتقوى النفس على التقوى. وإذا مُنِعَت المعدة من وسط النهار إلى العشاء حتى هاجت شهوتها، وقويت رغبتها، ثم أُطعِمَت من اللذات وأُشبعت، زادت لذتها، وتضاعفت قوتها، وانبعث من الشهوات ما كانت راكدة. فروح الصوم وسره إضعاف القوى التي هي وسائل الشيطان في العود إلى الشرور، ولن يحصل ذلك إلا بالتقليل، وهو أن يأكل أكلته التي كان يأكلها كل ليلة لو لم يصم، فأما إذا جمع ما كان يأكل نهاراً إلى ما كان يأكل ليلاً، فلا ينتفع بصومه.

ومن الآداب أن لا يُكْثِر النوم بالنهار حتى يَحُسَّ بالجوع والعطش، ويستشعر ضعف القوى، فيصفو عند ذلك قلبه، ويستديم في كل ليلة قدراً من الضعف، حتى يخف عليه تهجده وأوراده، فعسى الشيطان أن لا يحوم على قلبه، فينظر إلى ملكوت السماء.

السادس: أن يكون قلبه بعد الإفطار معلقاً مضطرباً بين الخوف والرجاء؛ إذ ليس يدري أيُقبل صومه، فهو من المقربين، أو يُرَدُّ عليه فهو من الممقوتين؟ وقد روي عن الحسن البصري أنه مرَّ بقوم وهم يضحكون، فقال: "إن الله عز وجل جعل شهر رمضان مضماراً لخلقه، يستبقون فيه لطاعته، فسبق قوم ففازوا، وتخلف أقوام فخابوا، فالعجب كل العجب للضاحك اللاعب في اليوم الذي فاز فيه السابقون، وخاب فيه المبطلون. أما والله لو كُشِفَ الغطاء لاشتغل المحسن بإحسانه، والمسيء بإساءته". أي: كان سرور المقبول يشغله عن اللعب، وحسرة المردود تسد عليه باب الضحك".

ثم أثار الغزالي هنا سؤالاً، فقال: "فإن قلتَ: فمن اقتصر على كف شهوة البطن والفرج، وتَرْكِ هذه المعاني، فقد قال الفقهاء: صومه صحيح، فما معناه؟".

وقد أجاب الغزالي عن هذا السؤال بقوله: "اعلم أن فقهاء الظاهر يُثْبِتون شروط الظاهر بأدلة هي أضعف من هذه الأدلة التي أوردناها في هذه الشروط الباطنة، لاسيما الغيبة وأمثالها، وليس إلى فقهاء الظاهر من التكليفات إلا ما يتيسر على عموم المُكَلَفين المقبلين على الدنيا الدخول تحته. فأما علماء الآخرة فيعنون بالصحة القبول، وبالقبول الوصول إلى المقصود. ويفهمون أن المقصود من الصوم التخلق بأخلاق الله عز وجل، والاقتداء بالملائكة في الكف عن الشهوات - بحسب الإمكان - فإنهم منزهون عن الشهوات. والإنسان رتبته فوق رتبة البهائم؛ لقدرته بنور العقل على كسر شهوته، ودون رتبة الملائكة لاستيلاء الشهوات عليه، وكونه مبتلى بمجاهدتها، فكلما انهمك في الشهوات انحط إلى أسفل سافلين، والتحق بغمار البهائم، وكلما قمع الشهوات، ارتفع إلى أعلى عليين، والتحق بأفق الملائكة.
والملائكة مقربون من الله عز وجل، والذي يقتدي بهم ويتشبه بأخلاقهم يقرب من الله عز وجل كقربهم، فإن الشبيه من القريب قريب، وليس القرب ثَمَّ بالمكان، بل بالصفات. وإذا كان هذا سر الصوم عند أرباب الألباب وأصحاب القلوب، فأي جدوى لتأخير أكلة، وجمع أكلتين عند العشاء مع الانهماك في الشهوات الأُخر طول النهار؟ ولو كان لمثله جدوى، فأي معنى لقوله صلى الله عليه وسلم: (كم من صائم ليس له من صومه إلا الجوع والعطش). ومن فهم معنى الصوم وسره، عَلِمَ أن مثل من كفَّ عن الأكل والجماع وأفطر بمخالطة الآثام كمن مسح على عضو من أعضائه في الوضوء ثلاث مرات، فقد وافق في الظاهر العدد، إلا أنه ترك المهم، وهو الغُسْلُ، فصلاته مردودة عليه بجهله. وقد قال صلى الله عليه وسلم: (إن الصوم أمانة، فليحفظ أحدكم أمانته) أخرجه الخرائطي وإسناده حسن. ولما تلا قوله عز وجل: {إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها} (النساء:58)، وضع يده على سمعه وبصره. أخرجه أبو داود. ولولا أن السمع والبصر - وكذلك سائر الجوارح - من أمانات الصوم، لما قال صلى الله عليه وسلم: (فليقل: إني صائم)، أي: إني أودعت لساني وبصري وجوارحي كافة لأحفظها، فكيف أُطلقها فيما لا يُرضي الله سبحانه؟".

وبهذا تعلم، أن الصوم ليس في مرتبة واحدة، بل هو في مراتب متفاوتة، أعلاها صوم القلوب والجوارح عن كل ما لا يُرضي الله سبحانه من الأفعال والأقوال، وأدناها الصوم عن الطعام والشراب والنكاح، وشتان ما بينهما، وقد تبين لك الفرق بينهما. والله الموفق. ]]>
طريق المغفرة | Islam Way ~ سيد محمد احمد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=146453
فضل صلة الرحم في القرآن الكريم والسنة النبوية http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=144664&goto=newpost Sun, 12 May 2019 11:36:41 GMT *إنَّ صِلة الرَّحم من أعظم وسائل القرب من الله ذي الجلال والإكرام.* * بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وسلم وعلى...
إنَّ صِلة الرَّحم من أعظم وسائل القرب من الله ذي الجلال والإكرام.

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:



فضل صلة الرحم في القرآن الكريم

إنَّ صِلة الرَّحم من أعظم وسائل القرب من الله ذي الجلال والإكرام،

والأمر بصلة الرَّحم وبيان فضل الامتثال لذلك جليٌّ في القرآن الكريم والسنَّة النبويَّة.

قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ} [الرعد:21]،
وفي تفسير الآية الكريمة يقول الإمام السعدي رحمه الله سبحانه:

"وهذا عامٌّ في كلِّ ما أمر الله تعالى بوَصْله؛ من الإيمان به سبحانه وبرسوله صلى الله عليه وسلم،
ومحبَّتِه تعالى ومحبَّة رسوله صلى الله عليه وسلم،

والانقياد لعبادته وحده لا شريك له،
ولطاعة رسولِه صلى الله عليه وسلم، ويَصِلُونَ آباءهم وأمَّهاتهم ببرِّهم بالقول والفعل وعدم عقوقهم،
ويصِلون الأقاربَ والأرحام بالإحسان إليهم قولًا وفعلًا،

ويصِلون ما بينهم وبين الأزواج والأصحاب والمماليك بأداء حقهم كاملًا موفرًا من الحقوق الدينية والدنيوية،

والسبب الذي يجعل العبد واصلًا ما أمر الله تعالى به أن يوصَل خشية الله تعالى وخوف يوم الحساب؛

ولهذا قال الله سبحانه: {وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ}؛

أي: يخافونه، فيمنعهم خوفهم منه ومن القدوم عليه يوم الحساب، أن يتجرَّؤوا على معاصي الله تعالى،

أو يقصِّروا في شيء مما أمر الله سبحانه به؛ خوفًا من العقاب، ورجاء للثواب"؛

(تفسير السعدي: موقع المصحف الإلكتروني بجامعة الملك سعود). وقال الله تعالى:
{فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ . أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ} [محمد:22-23]،
وفي هذه الآية الكريمة قال الإمام الطبري رحمه الله تعالى: "هؤلاء الذين يفعلون هذا، يعني: الذين يفسِدون ويقطعون الأرحامَ الذين لعنهم الله،

فأبعدهم من رحمته فأصمَّهم، بمعنى:

فسلبهم فَهْمَ ما يسمعون بآذانهم من مواعظ الله تعالى في تنـزيله، {وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ}؛
بمعنى: وسلبهم عقولَهم،
فلا يتبيَّنون حُجج الله سبحانه،
ولا يتذكَّرون ما يرون من عِبَره وأدلَّته"؛
(تفسير الطبري: موقع المصحف الإلكتروني بجامعة الملك سعود). وقال الله تعالى:

{إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ

وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ .
الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ} ﴾ [البقرة:26-27]،
وفي الآية الكريمة بيان لخطورة قطع ما أمر الله به أن يوصَل؛ ومنه صِلَة الأرحام، وبيان أن هذه الأفعال يتَّصف بها الفاسقون، فكانت عاقبتهم أنهم من الخاسرين.
فضل صلة الرحم في السنة النبوية عن أمِّ المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها قالت:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«الرَّحمُ معلَّقةٌ بالعرش تقولُ: مَن وصلني وصله اللهُ، ومَن قطعني قطعه اللهُ» (مسلم). وعن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«إنَّ الله خلَق الخلْقَ، حتى إذا فرغ من خلقِه قالتِ الرَّحِمُ: هذا مقامُ العائذ بك من القطيعة، قال: نعَم،
أمَا تَرضَيْنَ أن أصِل مَن وصلَكِ، وأقطعَ مَن قطعَكِ؟ قالت: بلى يا ربِّ، قال: فهو لكِ»،
قال رسول الله صلى الله عليه وسلَّم: «فاقرؤوا إن شِئتُمْ: {فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ}[محمد: 22]»؛
(البخاري ومسلم، واللفظ للبخاري).
وعن نفيع بن الحارث الثقفي أبي بكرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«ما من ذنبٍ أجدرُ أن يعجِّلَ اللَّه لصاحبه العُقوبةَ في الدُّنيا مع ما يدَّخر له في الآخرة -من البغيِ، وقطيعةِ الرَّحم»؛ (الترمذي)، وصححه الألباني.
وعن عبدالرحمن بن عوف رضي الله تعالى عنه قال:
قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «قال الله:
أنا الرَّحمن،

وهي الرَّحِم، شققتُ لها اسمًا من اسمي، مَن وصلها وصلتُه، ومن قطعها بتتُّه»؛

(أبو داود، وصحَّحه الألباني).

عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«من كان يؤمن بالله واليومِ الآخر فليُكرِم ضيفَه، ومن كان يؤمن بالله واليومِ الآخر فليصِل رحمه،
ومن كان يؤمن بالله واليومِ الآخر فليقل خيرًا أو ليصمت»؛ (البخاري)؛

وفي الحديث الشريف درَر ثمينة لترسيخ مفاهيم الإيمان عند المسلمين، وبيان لجملة مِن الأعمال التي يتحقَّق بفعلها تمامُ الإيمان بالله واليوم الآخر؛
ومنها إكرام الضيف وصِلة الرحم، وقول الخير أو الصمت إذا لم يكن هناك خير يقوله،

وفي هذا تجنُّب للشرِّ المترتب على عدم قول الخير.

عن عبدالله بن سلَام رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

«يا أيُّها النَّاس، أفشُوا السَّلام، وأطعِموا الطَّعام، وصِلوا الأرحامَ، وصَلُّوا باللَّيل والنَّاسُ نيام، تدخلوا الجنَّةَ بسَلام»؛ (ابن ماجه، وصححه الألباني)،
يبيِّن الرسول صلى الله عليه وسلم أسبابًا لدخول الجنة دارِ المتقين؛ وهي السَّعي إلى إطعام الغير،

وفي هذا فضل للصَّدقة وحث عليها،

وصِلة الأرحام، وسلوك كل الطرق التي تؤدِّي إليها،
والصلاة بالليل والناس نيام؛ لأنَّها من سُبل الإخلاص؛
لعدم اطلاع الناس على العمل.
عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«مَن سرَّه أن يُبسَط له في رزقه، وأن يُنسأ له في أثرِه، فليَصِل رَحِمَه»؛ (البخاري ومسلم)،

وفي شرح الحديث الشريف قال الشيخ ابن جبرين رحمه الله تعالى:
"وذلك أنَّ الله سبحانه يجازي العبد من جنس عمله؛ فمَن وصَل رحمه وصل الله تعالى أجَلَه ورزقه،
وصلًا حقيقيًّا، وضده: مَن قطع رحمه،
قطَعه الله تعالى في أجَلِه وفي رزقه".




للداعية: ربيع محمود، فجزاه الله خيرًا.



]]>
طريق المغفرة | Islam Way ~ سما http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=144664
معلومه مهمه http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=143471&goto=newpost Mon, 06 May 2019 13:59:17 GMT *س/ ايه الفرق بين صلاة التراويح ، التهجد ، قيام الليل ؟! ج/ كلهم واحد .. مفيييش فرق بين التلاته كلهم #مسميات تطلق علي صلاة #التطوعمنبعد_العشاء ..... س/ ايه الفرق بين صلاة التراويح ، التهجد ، قيام الليل ؟!
ج/ كلهم واحد .. مفيييش فرق بين التلاته
كلهم #مسميات تطلق علي صلاة #التطوعمنبعد_العشاء ..
بس الفرق كله في #توقيت صلاتك !
يعني لو صليت بعد العشاء مباشرة من غير ما تناملك حبة = تبقي #تراويح
لكن لو صليت العشاء ونمت شوية وصحيت في الثلث الأخير من الليل = يبقي #تهجد
#والقيام ده مسمي عام معناه = انك تقوم ليلك او جزء منه بين يدي ربك

س/ يعني نصلي انهي واحدة فيهم .. وبأنهي نية ؟!
ج/ صلي التراويح بعد العشاء ..
وناملك شوية مثلا واصحي في الثلث الاخير صليلك ركعتين او اكتر تهجد
يعني مش هتخسر حاجة لو صليت الاتنين

س/ طب هيا كام ركعة التراويح ؟!
ج/ هيا علي الأرجح ١١ ركعة [ ده السنه وممكن تزود ، المهم تكون عدد زوجي ٨ مثلا وبعدها ركعتين شفع وركعة وتر فتصبح عددا فردياً اللي هو ١١ ] .

س/ بنصليهم ازاي ؟!
ج/ ركعتين ركعتين .. بنصليهم [ مثني مثني ] .
- بين كل اتنين ناخد راحة نذكر الله دقيقتين كده ومنها نستريح [ عشان كده سموها التراويح ] .

س/ طب ينفع نقرأ فيها من المصحف ؟!
ج/ اه ينفع نقرأ من المصحف فيها [ لانها صلاة نافلة مش فرض ] .

س/طب انا معنديش حامل للمصحف ؟!
ج/ ولا يهمك .. ينفع نشيل المصحف بإيدنا [ لو مش متوفر حامل للمصحف ] .

س/ الناس بتصلي بجزء في اليوم بس انا طاقتي علي أدها ومش هقدر .. ينفع اصلي بسور قصيرة ؟!
ج/ ايووون ينفع نصليها بقصار السور [ لغير القادر علي حمل المصحف او لغير القادر علي قراءة اجزاء كبيرة ] .

س/ طب انا بصراحة مش هقدر أصلي 11 ركعة ؟!
ج/ لغير القادر علي اتمام الـ ١١ ركعة يصلي ركعتين .. صلي اي حاجة المهم تصلي ماتبخلش علي نفسكككككك .

س/ بالنسبة للبنات .. المسجد ولا البيت افضل ؟!
ج/ للمرأة صلاة التراويح في [ بيتها] أفضل ويجوز تصليها طبعا في [ مصلي للنساء ] اذا أمنت الفتنة .
]]>
طريق المغفرة | Islam Way ~ محمد طايع http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=143471
ان اردت بركة في وقتك وعملك http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=141270&goto=newpost Wed, 24 Apr 2019 20:02:31 GMT *ان اردت بركة في وقتك وعملك* *القران كالصاحب* *كلما طالت الصحبة عرفت اسراره* *كل الاشياء ان تركتها تذبل الا القران ان تركته ذبلت انت* *كل...
ان اردت بركة في وقتك وعملك

القران كالصاحب
كلما طالت الصحبة عرفت اسراره
كل الاشياء ان تركتها تذبل الا القران ان تركته ذبلت انت
كل الاصوات المرتفعه قد تصنف ضجيجا
الا اصوات القارئين للقران
كلما ارتفعت اصواتهم ازددنا خشوعا سبحان الله العظيم
مَھما بحثت عن اجواء السكينة
ومھما استنزفت من عباراٺ المواساة
ومھما سمعت كلاما حانيا بقي القران والحديث الاعظم
والابلغ والاحن
لا يموت قلب خالطت نبضه ايات القران كما انه لا حياة لقلب
خلا منها
ان اردت بركة في وقتك وعملك
فاجعل لكَ من بين زحام مواعيدكَ موعدا مع القران

اذا تضايقت ولم تجد احد يواسيك افتح المصحف وابشر بما يسرك
فالقران راحة القلوووب وربيعها
الى الذين كثرت مشاغلهم ووتزاحمت مواعيدهم
هذا كتاب الله يناديكم فاقرءوا ماتيسر منه
كل الاشياء ان تركتها تذبل
الا القران ان تركت قراءته ذبلت انت
القران كالصاحب كلما طالت الصحبة عرفت اسراره
فالصاحب لايعطي سره
لمن يجالسه لحظات ثم ينصرف
الحرمان الحقيقي
ان نقرا كل شي الا القران فان احببت ان يديم الله لك ما تحب
فداوم على ما يحب في بدااية اي كتااب
تجد في الصفحة الاولى
اعتذاار الكااتب
ان وقع خطا او زلل
الا القران فانه يبدا بذلك الكتـاب لا ريب فيه
نبحث عن السعاده وهي موجوده على رف مهجور
فيه كتاب نزل من سابع سماء هو شفاء ورحمة وهدى
وسكينة
وتبيان
وحسبنا ان يصفه الله بالقول الكريم

(( أَلَا بِذِكْرِ* اللَّـهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ ))
]]>
طريق المغفرة | Islam Way ~ سيد محمد احمد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=141270
نصائح ذهبية لشهر رمضان - الشيخ صالح المغامسي http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=141066&goto=newpost Wed, 24 Apr 2019 05:19:19 GMT ]]> https://www.youtube.com/watch?v=QOjGeDVqBG0 </ul> ]]> طريق المغفرة | Islam Way ~ سيد محمد احمد http://mawgaty.com/vb/showthread.php?t=141066